DÉTAIL URL
معلومات جد خطيرة تفيد بإجتماع تم بين قيادات من الجبهة ا

معلومات جد خطيرة تفيد بإجتماع تم بين قيادات من الجبهة الشعبية و نداء التجمع و بعض نقابيين من الأمن و بعض ممن حضر في وقفة نقابات الأمن أمام المجلس التأسيسي من أجل إستدراج التيار السلفي بإستفزازه و بفركة قضايا و ذلك بالتسلل داخل المساجد و أيضا منازل بعض الشباب السلفي و ناشطي روابط حماية الثورة و قيادات من حركة النهضة قصد وضع أسلحة و سكاكين و سيوف و مولوتوف و من ثم يتكفل الأمن بناء علي معلومات وهمية ...بالمداهمة و بعد ذلك تبدأ حملات إعتقال واسعة بتسويق و تبرير من إعلام العار و نخب باعت ضمائرها وفي نفس السياق أيضا سيعمل هؤلاء علي الإستفزاز عبر منع الروضات القرآنية و الخيمات الدعوية علي أن يتكفل الإعلام و بعض الفنانين علي تقديم أعمال تمس من مشاعر المسلمين و ذلك لدفع المسلمين في تونس لرد الفعل ،هذا الذي يريدون القيام به يهدف إلي تبرير التعامل بقوة مع الإسلاميين تمهيدا لإنقلاب خططوا له طويلا، الخلاصة أن مراقبة المساجد واجبة لمنع أي مخترق و متسلل من وضع أسلحة وكذا الشأن بالنسبة لقيادات روابط العز لحماية الثورة و قيادات حركة النهضة خصوصا الوسطي و داخل مكاتب حركة النهضة ، إن ما كان يفعله بن علي من فبركة الإتهامات هو نفسه السيناريو الذي يعد له جماعات التجمع و الجبهة الشعبية بالتعاون مع بعض الأمنيين خصوصا من كانوا في البوليس السياسي و أيضا من بعض المطرودين


Publicité (Page entière)
1 vues

Changez date:
SATATISTIQUES




Pays Vues
Tunisia 1